جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



أعاد اجتماع جمع ممثلين عن وزارة الداخلية الليبية التي يديرها اللواء عماد الطرابلسي مع وفد عن مدينة زوارة الحدودية مع تونس "معضلة" إغلاق معبر رأس جدير الحدودي الى نقطة الصفر.


وعقد  الاجنماع بحضور ممثلين عن العديد من المجموعات المسلحة الناشطة غربي ليبيا، لإيجاد صيغة تنسيق يمكن من خلالها إعادة العمل بالمنفذ الحدودي. حيث   شهد  حالة احتقان  وصلت  إلى اشتباكات بالأيدي بين ممثلين عن التشكيلات العسكرية في مدينة زوارة وآخرين عن وزارة الداخلية الليبية، بعد أن طلب الوزير عماد الطرابلسي تغيير أفراد في الطاقم الإداري للمنفذ الموالين لبلدية زوارة، حسب ما نقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر وصفتها بالمطلعة. 
توترات من شأنها ان تؤخر اعادة فتح المنفذ الحدودي مع تونس المغلق منذ 18 مارس الماضي اثر مواجهات عسكرية مسلحة بين ما يسمى ب"قوة انفاذ القانون" التابعة للداخلية الليبية والغرفة العسكرية التابعة لبلدية زوارة. 
  
يشار ان تونس كانت قد اغلقت المعبر الحدودي رأس جدير لساعات في الليلة الفاصلة بين 18 و19 مارس الا انها أعادت فتحه بعد هدوء الاشتباكات المسلحة، ثم اتخذت الداخلية الليبية قرارا بإغلاقه حتى اشعار اخر. 

Back to top button