جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قالت منظمة العفو الدولية في أحدث تقاريرها بخصوص فلسطين أنه تزامنا مع الحرب الصهيونية على قطاع غزة وتركيز أنظار العالم مع ما يحدث فيي القطاع، سجلت المنظمة "ارتفاعا صادما" في استخدام القوة المميتة "غير المشروعة" من قبل قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

وبينت المنظمة أن قوات الاحتلال أطلقت على مدى الأشهر الأربعة الماضية موجة عاتية من العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، ونفذت عمليات قتل غير مشروع، بما في ذلك من خلال استخدام القوة المميتة بدون ضرورة أو بشكل غير متناسب أثناء الاحتجاجات والمداهمات والاعتقالات، وحرمت الجرحى من الإسعاف الطبي.

وشددت المنظمة في تقريرها على أنه في إحدى الحوادث التي وقعت مؤخرًا، داهم جنود الاحتلال مستشفى متنكرين في زي طاقم طبي.

كما وجدت أبحاث منظمة العفو الدولية أن قوات الاحتلال عرقلت تقديم المساعدة الطبية للأشخاص الذين أُصيبوا بجروح هددت حياتهم، وهاجمت أولئك الذين حاولوا مساعدة الجرحى الفلسطينيين، بمن فيهم المسعفون.

وقُتل ما لا يقل عن 507 فلسطينيين في الضفة الغربية في 2023، من بينهم 81 طفلًا على الأقل، مما يجعله العام الأكثر دموية بالنسبة للفلسطينيين منذ بدء مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تسجيل الإصابات في 2005.

Back to top button