جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 أعلنت الولايات المتحدة الأميريكية، اليوم الأربعاء، إعادة إدراج الحوثيين في اليمن كمنظمة إرهابية عالمية.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، اليوم الأربعاء، إنه على مدى الأشهر الماضية، شارك الحوثيون المتمركزون في اليمن في هجمات غير مسبوقة ضد القوات والسفن البحرية الدولية العاملة في البحر الأحمر وخليج عدن.

وقال إن هذه الهجمات تتناسب مع التعريف التقليدي للإرهاب.

وأكد أن هجمات الحوثيين عرّضت أفراد الولايات المتحدة والبحارة المدنيين وشركائنا للخطر، وعرضت التجارة العالمية للخطر، وهددت حرية الملاحة.

ويعد هذا التصنيف أداة مهمة لعرقلة تمويل الإرهاب للحوثيين، وزيادة تقييد وصولهم إلى الأسواق المالية، ومحاسبتهم على أفعالهم.

وأوضح أنه إذا أوقف الحوثيون هجماتهم في البحر الأحمر وخليج عدن، فستعيد الولايات المتحدة تقييم هذا التصنيف على الفور.

وسيدخل هذا التصنيف حيز التنفيذ بعد 30 يومًا من الآن، للسماح لنا بضمان وجود منح إنسانية قوية حتى يستهدف عملنا الحوثيين وليس شعب اليمن.

وتابع:« نبعث برسالة واضحة مفادها أن الشحنات التجارية إلى الموانئ اليمنية التي يعتمد عليها الشعب اليمني في الغذاء والدواء والوقود يجب أن تستمر وألا تشملها عقوباتنا».

كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية عن تصنيف الحوثيين، مجموعة إرهابية عالمية.

وذكرت في بيان أنه سيتم اتخاذ الإجراء المعلن اليوم وفقًا للأمر التنفيذي رقم 13224، بصيغته المعدلة، والذي يستهدف الإرهابيين والمنظمات الإرهابية وقادة الجماعات الإرهابية وأولئك الذين يقدمون الدعم للإرهابيين أو الأعمال الإرهابية.

وسيكون هذا التعيين والتراخيص العامة المرتبطة به سارية اعتبارًا من 16 فبراير/ شباط 2024.

وشن الحوثيون هجمات على السفن التجارية في البحر الأحمر، ما دفع الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا لتوجيه ضربات جوية على مناطق تمركز الحوثيين في اليمن.

Back to top button