جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



حول جريمة اغتيال العاروري بلبنان اعتبر عدد من المحللين أن الرسالة التي تريدها اسرائيل أوسع من الهدف لأنها موجهة اساسا لحزب الله.

الهاجس الأكبر ان تكون الادارة الاسرائيلية قررت فتح الجبهة الشمالية بشكل أوسع.وجر حزب الله وايران الى الحرب.رغم انها كانت قد توعدت باغتيال قيادات حماس.

الاكيد ان اغتيال العاروري سعت من خلاله اسرائيل للتخفيف من الضغط الداخلي في ظل حالة الهيستيريا التي اصابت الجيش الاسرائيلي وفشل الحرب في تحقيق اهدافها.لكن لا أحد قادر على تكهن حدة الرد التي قد تكون إحدى اوجهه اليوم باعلان السنوار غلق  ملف تبادل الاسرى .الامر الذي سيحرج اكثر فاكثر الحكومة الاسرائيلية التي قد تجبر على ايجاد صيغة لغلق ملف الحرب حفظا لماء الوجه ولاسطورة الجيش الذي لا يقهر.


شمس اليوم نيوز

Back to top button