جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أمس الثلاثاء 9 جانفي 2024، إن الولايات المتحدة تعتقد أن دعوى الإبادة الجماعية التي رفعتها جنوب أفريقيا ضد إسرائيل "بلا أساس"، لكن العدد اليومي للقتلى المدنيين بغزة مرتفع للغاية، مشيراً إلى اتفاقه مع تل أبيب على دخول بعثة أممية لشمالي غزة من أجل تقييم الوضع.وفي مؤتمر صحفي له بعد محادثات مع قادة إسرائيليين في تل أبيب، اعتبر بايدن أن "رفع قضية ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية يشتت جهود احتواء التصعيد"، وفق ما نشره موقع "عربي بوست". 

بخصوص الوضع الميداني في غزة، صرح بايدن قائلاً: "شهدنا خلال الـ90 يوماً الماضية كلفة إنسانية عالية هي ما جعلتنا نقف إلى جانب إسرائيل، ومئات الآلاف من سكان غزة يعانون من انعدام الأمن الغذائي".

وأضاف: "الطعام والمواد الأساسية يجب أن تدخل إلى غزة بلا عراقيل"، كما كشف عن اتفاق من أجل "دخول بعثة أممية إلى شمال غزة لضمان عودة الفلسطينيين إلى هناك".

وأوضح أن "البعثة الأممية ستبدأ في تقييم الأمور بشأن عودة الفلسطينيين إلى شمال قطاع غزة".وتابع "ينبغي إتاحة فرصة عودة الفلسطينيين إلى ديارهم بمجرد أن تسمح الظروف بذلك".

ثم شدد على أن أمريكا ترفض أي مقترحات تتبنى فكرة تهجير الفلسطينيين من غزة.

أما بخصوص مستقبل القطاع، فقد صرح بلينكن أن كثيراً من دول المنطقة مستعدة للاستثمار في جهود إعادة الإعمار ودعم الفلسطينيين في حكم وطنهم.ثم أشار إلى أن أموال السلطة تعود للفلسطينيين، ومن حقهم أن يحصلوا عليها لدفع رواتب الموظفين.

ويذكر أن محكمة العدل الدولية ستعقد يومي الخميس والجمعة 11 و12 جانفي 2024 جلسات للنظر في قضية رفعتها جنوب أفريقيا ضدّ الكيان المحتلّ بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية في الحرب على قطاع غزة.

ورفعت جنوب أفريقيا في 29 ديسمبر 2022 دعوى مؤلفة من 84 صفحة أدانت من خلالها أفعال الإحتلال وقتل الفلسطينيين، معتبرة الحرب في غزة ذات طابع إبادة جماعية لأنها ترتكب بالقصد المحدد المطلوب لتدمير الفلسطينيين كجزء من القومية الفلسطينية الأوسع والمجموعة العرقية والإثنية.

Back to top button