جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



بعد إعلان رئيس الإكوادور حالة الطوارئ في البلاد اقتحم مسلحون مساء الثلاثاء 9 جانفي 2024 محطة تلفزيونية، وأخذوا طاقمها رهائن.

وأظهرت لقطات تلفزيونية أشخاصا يغطون رؤوسهم في محطة تلفزيون "تي.سي" الإكوادورية في مدينة جواياكيل، ويجبرون الموظفين على الانبطاح أرضا، بينما سُمع دوي طلقات نارية وصراخ.

وحسب موقع "العربية.نت" فأن مقتحمي القناة التلفزيونية كانوا يحملون قنبلة وهددوا بتفجيرها.

ويذكر أن رئيس الإكوادور دانيال نوبوا قد أعلن أن بلاده في حالة "نزاع مسلح داخلي" وأصدر مرسوما بـ"تعبئة وتدخل القوات المسلحة والشرطة الوطنية لضمان السيادة ووحدة الأراضي الوطنية ضد الجريمة المنظمة والمنظمات الإرهابية".

وأمر نوبوا بـ"تحييد" جميع هذه المجموعات الإجرامية، عارضا قائمة مفصلة بأسمائها.

وتأتي هذه التطورات بعد خطف ما لا يقل عن سبعة من ضباط الشرطة وبعد يوم من إعلان الرئيس دانييل نوبوا حالة الطوارئ.

وكان رئيس الإكوادور دانيال نوبوا قد فرض يوم الاثنين حالة الطوارئ في سائر أنحاء البلاد، بما في ذلك في السجون، بعد هروب زعيم أخطر عصابة إجرامية من سجنه وحصول أعمال شغب وعصيان في عدد من السجون.

Back to top button