جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



أبلغت وزارة الخارجية السودانية، اليوم الأحد 10 ديسمبر، السفارة الإماراتية بإعلان 15 شخصا من الدبلوماسيين العاملين في السفارة، غير مرغوب فيهم، وطالبت بمغادرتهم السودان خلال 48 ساعة.


ووفق ما أوردت وكالة الأنباء السودانية (واس)، فقد جاء الإبلاغ خلال استدعاء القائمة بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في السودان، بدرية الشحي، وأبلغتها قرار حكومة السودان. 
ولم تتضح على الفور خلفيات القرار، أو الرد الإماراتي، لكن علاقات الخرطوم وأبوظبي شهدت توترات، على خلفية المعارك الدائرة في السودان، وفق الحرة.

وقبل أيام، وفي اتهام علني يُعد الأول من مسؤول سوداني للسلطات الإماراتية، قال عضو مجلس السيادة السوداني ياسر العطا، إن “الإمارات ترسل إمدادات إلى قوات الدعم السريع، عبر مطار أم جرس التشادي”.

وأضاف العطا، الذي كان يتحدث أمام مجموعة من أعضاء جهاز المخابرات العامة في أم درمان، أن “المعلومات الواردة إلينا من جهاز المخابرات والاستخبارات العسكرية ومن الدبلوماسية السودانية تشير إلى أن الإمارات ترسل الإمدادات إلى الدعم السريع”.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلت عن مسؤولين أوغنديين، قولهم إنهم عثروا في 2 جوان الماضي على “شحنات أسلحة في طائرة، كان يفترض أن تحمل مساعدات إنسانية من الإمارات إلى اللاجئين السودانيين” في تشاد.

وفي أوت الماضي، نفت الإمارات “دعم أي من طرفي الصراع في السودان بالسلاح والذخيرة”، وفق بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي في موقعها الإلكتروني.

وجاء في البيان: “الإمارات لا تنحاز إلى أي طرف في الصراع الحالي، وتسعى إلى إنهائه”.
Back to top button