جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


توّجت تونس، الثلاثاء، بلقب عاصمة سياحة الطهو الإبداعي، وذلك خلال اشغال الندوة الدولية الاولى التي انتظمت في اطار فعاليات مشروع "طريق الطهو التونسي"، وذلك بحضور العديد من رواد الاعمال وممثلي الهياكل الرسمية ذات العلاقة وباعثي المشاريع والمنظمات الناشطة في المجال

واكد وزير السياحة والصناعات التقليدية، محمد المعز بلحسين، لدى اختتامه فعاليات الندوة، ضرورة النهوض بالسياحة التونسية في كل ابعادها من اجل تكريس استراتيجية الدولة للنهوض والاقلاع بالمجال السياحي، وبالتالي مزيد تحقيق الفاعلية المنشودة في دينامية الاقتصاد الوطني.
واضاف بلحسين ان هذه الندوة، التي تنتظم بالتعاون مع المنظمة العالمية للسياحة، تعد مناسبة لتعميق التشبيك بين منتجات مختلف المختصين في سياحة الطهو وتقديم تجربة تونسية جديدة، مشيرا الى تواصل برنامج "طريق الطهو" الذي يضم 6 جهات و6 اكلات من الموروث التونسي، وذلك بهدف تثمين تراث تونس ومنتجات الصناعات التقليدية وتعريف السائح بالمخزون الثقافي للبلاد، بما فيه الطهو وكل ما هو اكلات تقليدية.
وتحدث في هذا السياق، عن المسلك السياحي الذي يتم اتباعه وفق برنامج "طريق الطهو" باعتباره عنصرا من عناصر تنويع المعروض السياحي لتونس وترويج الوجهة التونسية في مختلف الاسواق السياحية العالمية، خاصة وان سياحة الطهو تحظى بمتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بما يحسّن تموقع تونس في مجال السياحة والترويج
وتهدف الندوة الى تثمين تنوّع التراث التونسي وثرائه في مجال الطهي لتجعل منه رافدا سياحيا قادرا على تكريس مفهوم السياحة المستدامة بتونس عبر جذب المسافر الباحث عن سياحة التراث والاصالة، لا سيما وان فعاليات هذا الحدث الدولي تمثل احد مراحل تنفيذ المسار او "الطريق" الذي تم افتتاحه في سبتمبر الماضي في اطار اليوم العالمي للسياحة.
وتناول المشاركون في الندوة بالخصوص، مسالة السياحة المستدامة واليات حوكمة الجهات والوجهات من اجل التعريف الناجع بخصوصية ربوع تونس وخلق شراكات مستقبلية من شانها تعميق التشبيك في مجال سياحة الطهو والتعريف بصفة اعمق واشمل بالمنتوج التونسي، وبالتالي الخروج من المحلية نحو العالمية.
وسلطت الندوة الضوء، ايضا، على صانعي عرض الطهو من الفلاحين واصحاب النزل والوكالات التونسية التي تسعى في اطار النهوض بالسياحة المستدامة في شتى مناحيها الى مزيد تلبية الطلبات الخارجية، بما يجعل عملية التشبيك ناجعة وفعالة.
كما حضر ورشات العمل العديد من منظمي الرحلات وعدة صحفيين من إيطاليا وفرنسا وبريطانيا، الذين يشاركون، حاليا، في رحلات صحفية من اجل اكتشاف التراث التونسي في مختلف خصوصياته بجميع دواخل البلاد، حتى تكون موضوعا لأشرطة تصوير سيتم بثها قريبا في احدى القنوات الثقافية التلفزية.
يذكر ان ممثلين عن منظمة السياحة العالمية ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية والاتحاد الأوروبي والديوان الوطني التونسي للسياحة قد تابعوا اشغال الندوة الدولية الأولى حول سياحة الطهو الإبداعي
Back to top button