جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 تنطلق غدا الجمعة، الفاتح من ديسمبر، رسميّا الانتخابات الرئاسيّة في مصر بفتح باب الاقتراع بالخارج، إذ تستقبل السفارات والقنصليات في 121 دولة، صباح الجمعة، الناخبين على مدار 3 أيام متتالية.


ويخوض سباق المنافسة في الاستحقاق الرئاسي المصري، إلى جانب الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، المرشّح فريد زهران رئيس عن الحزب المصري الديمقراطي، وعبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، وحازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري.


ودخل منافسو السيسي السباق الانتخابي بالحصول على تزكيات من أعضاء بالبرلمان الذي يسيطر عليه موالون للرئيس المصري، في حين فشل النائب السابق أحمد الطنطاوي في الحصول على التوكيلات الشعبية الكافية للترشّح.


ويدلي المصريون في الخارج بأصواتهم في الانتخابات من خلال 137 مقرا انتخابيا بالسفارات والقنصليات المصرية، في حين تُجرى الانتخابات في داخل مصر أيام 10 و11 و12 ديسمبر، على أن يتم إعلان النتيجة يوم الـ18 من الشهر نفسه.


وكان الجدل الدائر في مصر كبيرا قبل الانتخابات، في ظل أوضاع اقتصادية متردّية، من علاماتها تدهور غير مسبوق في سعر العملة وارتفاع الأسعار، كما عقدت جلسات حوار وطني يتم فيها انتقاد السلطات في ملفات عديدة من بينها حقوق الإنسان.


لكن فجأة “اختفى” كلّ ذلك بشكل كبير، وبات التركيز الأكبر سواء شعبيّا أو إعلاميّا على الحرب بين الاحتلال وحماس، التي اعتبر سياسيون مصريون أنّها باتت الشاغل الأكبر سياسيّا وشعبيّا، وفق ما نقله عنهم موقع الحرّة.


Back to top button