جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


يواجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو دعوى قضائية جماعية بسبب دعايته  للنشاط التجاري لشركة “بينانس” أشهر علامات العملات الإلكترونية المشفّرة في العالم. 

ويُتّهم نجم النصر السعودي بالترويج لنشاط مخالف للقانون لهذه الشركة، عبر المساهمة في تسويق إعلان “بينانس” المتعلق ببيع عدد من الأوراق المالية غير المسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية.
وتقدّم عدد من الأشخاص بشكوى جماعية ضد كريستيانو بعد تكبّدهم خسائر مالية مهمة، حسب ما نقله  موقع “كوينز تليغراف” العالمي المختص في العملات الرقمية الأربعاء 29 نوفمبر.

وتقول الشكوى إن المستخدمين الذين اشتروا “NFTs” الخاصة برونالدو كانوا أكثر عرضة للتعامل مع “بينانس” لأغراض أخرى، مثل الاستثمار في ما يدعي المدعون أنها أوراق مالية غير مسجلة، بما في ذلك رمز “BNB” الخاص بـ”بينانس” وبرامج عائدات العملات المشفرة الخاصة به.

وتزعم الدعوى أن رونالدو كان على علم أو كان ينبغي أن يعرف “عن بيع “بينانس” لأوراق مالية مشفرة غير مسجلة”، حيث يتمتع “بخبرة استثمارية وموارد هائلة للحصول على مستشارين خارجيين”.

ويطالب المشتكون بالحصول على تعويضات وأموال لتغطية النفقات القانونية.

وفي منتصف عام 2022 وقعت شركة “بينانس” العالمية عقد شراكة مع كريستيانو رونالدو من أجل الترويج لسلسلة من الرموز المميزة غير القابلة للاستبدال، عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي.

وليست المرة الأولى التي يرتبط فيها اسم هذه الشركة بمشاكل قانونية ودعاوى أمام القضاء في أمريكا، حيث سبق أن قامت بتسوية ملف يتعلق بانتهاكات لقانون مكافحة غسيل الأموال، عبر دفع مبلغ 4.3 مليار دولار للحكومة الأمريكية.

Back to top button