جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


وقعت الوكالة الوطنية للنهوض بالبحث العلمي والاتحاد الأوروبي على اتفاقية تعاون جديدة ترمي الى النهوض بالبحوث العلمية في المجالات المتصلة بالبيئة وذلك بمناسبة الذكرى العشرين للتعاون العلمي والتكنولوجي القائم بين تونس والاتحاد الأوروبي منذ عام 2003.

وقال المدير العام للوكالة الوطنية إن هذا البرنامج الجديد، والمسمى مشروع دعم البحث والتعليم العلمي في قطاع البيئة، يهدف إلى تشجيع البحث والابتكار الأخضر ونقل التكنولوجيا في مجال البيئة.

وأشار العبدلي، في كلمته خلال افتتاح أيام العلوم والابتكار التونسية الأوروبية 2023، إلى أن هذا المشروع هو أحد المكونات الأربعة لاتفاقية التعاون الموقعة في أفريل 2022 بين تونس والاتحاد الأوروبي حول برنامج لدعم العمل البيئي.

وأوضح أن مشروع دعم البحث والتعليم العلمي في قطاع البيئة الجديد، الممول بميزانية قدرها 11.5 مليون أورو والذي يمتد على 48 شهرا، يرتكز على ثلاثة أهداف محددة ، تتمثل في تعزيز التدريب على المهارات الخضراء من خلال إنشاء نظام تدريب فعال، وتشجيع البحوث المشتركة المؤثرة في مجال البيئة من أجل دعم توجيه البحوث التطبيقية نحو الاحتياجات الاجتماعية والاقتصادية ودعم البلديات والسلطات المحلية والشركات في مهامها التنموية في المجال البيئي.

ووفقا للمتحدث ذاته، سيتم، في جزء من هذا المشروع، إنشاء إطار مرجعي للمهارات المهنية في القطاع البيئي يعتمد على تجارب مقارنة وخارطة للتكوين المعتمد حاليا.

كما سيتم إنشاء درجات ماجستير مشتركة مع الجامعات، تتخصص في المجال البيئي كأولوية بالإضافة إلى دمج "مقاربة الأخضر" بالجامعات وإنشاء مرصد المهن والمهن الجديدة في القطاع البيئي، كما سيتم دعم إنشاء الشركات الناشئة في القطاع البيئي.

يُذكر أن الأيام التونسية الأوروبية للعلوم والتجديد تنظم من 16 الى 20 أكتوبر الجاري بمدينة العلوم بتونس.

Back to top button