جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية بوجود أزمة ثقة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وقيادة جيشه، كما أشارت إلى أن علاقته مع وزير الدفاع في حكومته يوآف غالانت متوترة، مما يعرقل العمل المشترك بينهما.

وأشار تقرير نشرته الصحيفة إلى أن 3 وزراء على الأقل في حكومة الطوارئ الإسرائيلية يفكرون في الاستقالة لإجبار نتنياهو على تحمل مسؤولية الفشل الأمني.

وذكر التقرير أن 75% من الإسرائيليين يحمّلون نتنياهو مسؤولية الفشل الأمني في حماية بلدات غلاف غزة التي هاجمتها المقاومة الفلسطينية خلال عملية طوفان الأقصى التي أطلقتها ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت الصحيفة إن هناك خلافات بين نتنياهو وكبار المسؤولين في الجيش بشأن التقييمات والخطط والقرارات.

ونسب تقرير يديعوت أحرونوت إلى مصادر سياسية وعسكرية إسرائيلية قولها إن نتنياهو غاضب من كبار المسؤولين في الجيش، ويتعامل بقليل من الصبر مع الآراء والتقييمات التي يعبر عنها القادة العسكريون، ويتباطأ في تبني خططهم، كما أن العلاقة المتوترة بينه وبين وزير دفاعه غالانت تزيد صعوبة العمل المشترك بينهما.

وقالت الصحيفة إن متحدثا باسم الجيش الإسرائيلي أعلن على الملأ أول أمس السبت أنه ينتظر موافقة القيادة السياسية على عملية برية، معلقة بأن هذه هي طريقة كبار ضباط الجيش الإسرائيلي لرمي الكرة في مرمى الحكومة، خاصة رئيس الوزراء، مضيفة أن أزمة الثقة لا تقتصر على نتنياهو والجيش الإسرائيلي، بل هناك أزمة ثقة داخل الحكومة.

Back to top button