جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



ينظر محللون للشأن السياسي الليبي إلى زيارة رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة إلى تركيا ولقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ثم وزير الخارجية هاكان فيدان على أنها جرعة دعم تقوي فرضية استمراره وتنهي تكهنات بقرب رحيله.

وجاءت زيارة الدبيبة إلى تركيا بعد فترة من الفتور ترجمه تراجع مستوى الزيارات والاتصالات بين الطرفين وغموض الموقف التركي من تحركات البرلمان ومجلس الدولة قبل إزاحة خالد المشري من رئاسته، بشأن تغيير الحكومة.

وناقش عبدالحميد الدبيبة 6 ملفات مع هاكان فيدان في أنقرة، من بينها عودة الخطوط التركية ومعالجة مشاكل إقامة الليبيين في تركيا وإلغاء التأشيرات بين البلدين.

وجاء ذلك خلال لقاء عُقِد بوزارة الخارجية التركية، بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة ومستشار رئيس الوزراء، بحسب بيان نشرته صفحة الحكومة على فيسبوك.

Back to top button