جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




فتحت الشرطة الكاميرونية تحقيقا مع صامويل إيتو رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم بسبب تقاريربأنه كان جزءًا من فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

واتُهم مهاجم برشلونة السابق الذي يتولى رئاسة الاتحاد الكاميروني لكرة القدم منذ ديسمبر 2021 بالمساعدة في التلاعب بنتائج مباريات في دوري الدرجة الثانية الكاميروني في جويلية الماضي بعد تسجيل له وهو يتحدث إلى شخص يُزعم أنه فالنتين نكوين رئيس نادي فيكتوريا يونايتد، حيث يطلب فيها الأخير مساعدة فريقه للصعود للدوري الممتاز.

وذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن الشرطة الكاميرونية فتحت تحقيقا في مزاعم عن إساءة استخدام السلطة والفساد ومن المفهوم أنهم أجروا مقابلات مع العديد من الشهود الرئيسيين المشاركين في القضية.
وسينظر التحقيق أيضًا في اتهامات أوسع بالفساد خلال فترة إيتو والتي يعتقد أنها قد تشمل ما يصل إلى 40 شخصًا.
وكان الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" قد أكد فى شهر أوت الماضي فتح التحقيق في وقائع اتهامات تتعلق بالسلوك غير اللائق من قبل أسطورة الكرة الكاميرونية صامويل إيتو رئيس الاتحاد المحلي في بلاده.

وقال الاتحاد الافريقي فلى بيان رسمى أن "كاف" قرر فتح تحقيقات بشأن الوقائع التي تم التقدم بها الى كاف بواسطة هيئة قضائية ووفقاً للوائح الاتحاد القاري."
ولم يكشف كاف عن مخالفة صامويل إيتو التى تسببت فى تحويله للتحقيق واكتفى الاتحاد الافريقي بالتوضيح في بيانه: "نفترض أن صامويل ايتو برئ حتى يتم النظر في الاتهامات التي تتعلق بمزاعم السلوك غير اللائق من قبل أسطورة الكاميرون."

Back to top button