جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


احتاج أتليتيكو مينيرو إلى مرور 86 عاما قبل اعتباره كأول بطل للبرازيل بعدما اعترف الاتحاد المحلي لكرة القدم بفوزه بلقب «بطولة الأبطال»، على غرار لقب الدوري البرازيلي في الوقت الحالي.

وسيكون بوسع أتليتيكو الآن إضافة لقب ثالث إلى سجله التاريخي بعدما فاز بالدوري في 1971 و2021، وذلك عقب قرار الاتحاد الذي يتولى إدنالدو رودريجيز رئاسته بالاعتراف بهذا اللقب بشكل مماثل للدوري.

وقال الاتحاد البرازيلي في وثيقة موقعة يوم الجمعة «كانت بطولة الأبطال التي أقيمت في 1937 تحظى بأهمية كبيرة في ذلك الوقت وسط جدل واختلافات في كرة القدم البرازيلية بسبب الدفاع عن تطبيق الاحتراف بين الأندية».

وأقيمت هذه البطولة القديمة بين أبطال الولايات الخمس في 1936 من مناطق مختلفة في البرازيل إلى جانب وفد من النادي الرياضي للبحرية. وكانت هذه أول بطولة وطنية تشهد مشاركة الأندية المحترفة مثل فلومينيسي وأتليتيكو نفسه.

وبعد حصد لقب الدوري البرازيلي في 2021، طالب أتليتيكو بالاعتراف بحصد لقبه الأول قبل حوالي قرن واحد.

وأجرى سيرجيو جويليو رئيس أتليتيكو اجتماعات عديدة مع مسؤولي الاتحاد البرازيلي وقدم وثيقة من 60 صفحة تحتوي على رسوم بيانية ومرفقات من الصحف والخطابات لتأكيد أهمية هذه البطولة.

وجاء الاعتراف بحصد هذا اللقب ضمن احتفالات النادي بافتتاح ملعبه الجديد والفوز 2-صفر على سانتوس أمس الأحد.

Back to top button