جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة، إن بلاده لن تكون بلد توطين للمهاجرين غير النظاميين، داعيا في الوقت ذاته إلى التعامل الإنساني معهم والتنسيق مع تونس لإرجاعهم إلى دولهم.

تصريحات الدبيبة جاءت خلال اجتماع عقده مع مسؤولين لمتابعة الوضع الأمني على الحدود الليبية التونسية، حسب بيان لمنصة "حكومتنا" (رسمية).

وحضر الاجتماع وفق البيان وزير الداخلية عماد الطرابلسي، ووكيل وزارة الخارجية محمد زيدان، ورئيس أركان حرس الحدود، وآمر اللواء 19، ومدير إدارة الشؤون الخارجية بمجلس الوزراء.

وأكد الدبيبة أن "ليبيا لن تكون بلد توطين للمهاجرين، مشددا على ضرورة توحيد الجهود الوطنية تجاه ملف الهجرة في كافة التفاصيل المتعلقة به .

وفي وقت سابق الخميس، دعت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، إلى إيجاد حل عاجل للمهاجرين غير النظاميين العالقين على الحدود التونسية الليبية.

Back to top button