جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


ناقش وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، اليوم الأربعاء، خلال محادثات هاتفية مع رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري، مختلف القضايا الأمنية والإقليمية والدولية.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فقد أجرى شويغو، محادثة هاتفية مع باقري، بحث خلالها الطرفان التعاون العسكري والفني العسكري والتطورات الأخيرة في روسيا، كما "جرى تبادل وجهات النظر بشأن قضايا الأمن الإقليمي والوضع الدولي".

وأكّد الطرفان عزمهما على تعميق الحوار وتطوير الاتصالات في المجال الدفاعي، وفق وزارة الدفاع، التي أوضحت أنّ هذه المشاورات "تهدف إلى تقريب وجهات النظر بين موسكو وطهران".

ونقلت وكالة "تسنيم الإيرانية" أنّ اللواء باقري، دعا  شويغو، في ختام هذه المباحثات الهاتفية، إلى زيارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وقبل أيام، أكّدت وزارة الخارجية الإيرانية موقف البلاد الداعم لسيادة القانون في روسيا، واعتبار الأحداث الأخيرة شأناً داخلياً روسياً. 

وفي تصريح صحافي، أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، أنّ ما حدث مؤخراً في روسيا يمثّل شأناً داخلياً لهذا البلد، مُضيفاً أنّ "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم سيادة القانون في الاتحاد الروسي".

وكان كنعاني أكّد أنّ العلاقات بين بلاده وروسيا تمتد إلى جميع المجالات، ولا تقتصر على المجال العسكري وحده.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أعلن السفير الإيراني لدى موسكو، كاظم جلالي، أنّ العلاقات بين إيران وروسيا وصلت إلى مستوًى جديد، حيث اتفق البلدان على نهج لحلّ المشكلات الإقليمية والدولية.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أنّ "التعاون الدفاعي بين طهران وموسكو هو من القضايا المطروحة على أجندة البلدين"، مؤكداً أنّ "هذا التعاون لن يكون ضد أي طرف".

Back to top button