جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 





فضيحة أخرى تنضاف لرصيد جبهة الخلاص ومن تصف نفسها بالمعارضة أثر تقديم عائلات عدد الموقوفين على ذمة قضية التامر على امن الدولة والتخابر مع جهات اجنبية من اجل تبديل هيئة الدولة   بطلب للاتحاد الاوروبي لفرض عقوبات على تونس .

وبقطع النظر على التوصيفات الممكنة لما اقدم عليه هؤلاء ومن معهم فانها ليست المرة الاولى التي تستنجد بها هذه النهضة وعملائها  بالاجانب مستعينة بعقود اللوبيينغ و باخطبوبطها المالي والاعلامي منذ 25جويلية والنتيجة كانت حزمة من البيانات المتشابهة الصادرة عن أمريكا أو الاتحاد الاوروبي الموصوم بالرشوة والفضائح.

وللتاريخ فقد كان  المرزوقي سباقا في تشويه تونس قبل 2011حيث دعا الى القيام بحملة شعواء لضرب السياحة في تونس انتقاما من نظام بن علي.

وعلى كل فقد نسي المتامرين على تونس ان التغيرات الاقليمية والاستراتيجية لم تعد ملائمة لقلب الانظمة من اجل ربيع عربي 2.game over بشهادة Gilles kepelاحد أهم رؤوس الفوضى في العالم العربي.

شمس اليوم نيوز 

Back to top button