جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 وسط صمت تام من جمعيات الاورو والبترودولار  والدفاع عن حقوق الانسان والافارقة قامت فرنسا بطرد لاكثر من عشرة آلاف مهاجر افريقي  من أصيلي جزر القمر من ارخبيل مايوتاه كما قامت بهدم  مساكنهم لتمسح وجودهم.

في المقابل وحتى لا ننسى  فأن فرنسا حرضت كل جمعياتها في تونس وافريقيا وكل العالم للتنديد بخطاب سعيد الذي فضح خلاله مؤامرة الاتحاد الاوروبي لتوطين الافارقة في تونس واتهامه بالعنصرية لاسيما وان إحدى رؤساء هذه الجمعيات وصل بها الأمر إلى حد المطالبة بازالة تمثال ابن خلدون واصفة اياه بالعنصري.

شمس اليوم نيوز 

Back to top button