جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


شددت المستشارة الأممية بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز والقائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى يائيل لمبرت على ضرورة احترام حق الشعب الليبي في اختيار من يحكمه بشكل ديمقراطي من خلال صناديق الاقتراع وبناء على إطار دستوري ثابت.

جاء ذلك خلال لقاء جمعهما في تونس حيث اتفقتا على ضرورة تحقيق نتائج ملموسة من قبل اللجنة المشتركة من مجلسي النواب والدولة المعنيتين بالمسار الدستوري والمقرر أن تبدأ جولتها الثانية منتصف مايو الجاري بالعاصمة المصرية القاهرة، إلى جانب أهمية الحفاظ على الهدوء في ليبيا.

وكثفت المستشارة الأممية خلال الآونة الأخيرة من لقاءاتها مع الأطراف الليبية والخارجية في محاولة منها للدفع بالمسار السياسي في ليبيا إلى الأمام عقب حالة الجمود الذي رافقته مؤخرًا.

Back to top button