جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


رفض وزير النفط والغاز محمد عون المقترحات الغربية المتداولة عن استحداث آلية دولية لإدارة عائدات النفط الليبي لحين الفصل في الخلافات الداخلية بين حكومتي الوحدة والحكومة الليبية على استلام السلطة.

وأضاف عون، في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط”، أن هذه المقترحات تعد انتقاصًا للسيادة الليبية، معبرًا عن أسفه من بعد الأصوات الداخلية الداعمة لهذه المقترحات، داعيًا إلى إزاحة من أسماهم بعملاء الدول المتدخلة في الشأن الليبي عن مواقع صناعة القرار وإبعاد الأطراف المتصارعة عن عوائد النفط المملوك بالأساس لليبيين.

ووصف عون حديث البعض عن إمكانية أن تصبح ليبيا مصدراً بديلاً لمد القارة الأوروبية باحتياجاتها من الطاقة، والاستفادة من الارتفاع القياسي الراهن في الأسعار، بأنه كلام أجوف ولا يمت للواقع، ومن يردده يحاول بيع الأوهام، أو مغازلة أطراف دولية لا أكثر، مشيرًا إلى أن قدرة ليبيا على تصدير كميات كافية تساهم في علاج أزمة الطاقة بأوروبا، أو التأثير بشكل جدي بالسوق العالمية، ترتهن بتطوير عدد من الحقول النفطية والغازية المكتشفة منذ فترة، والتي يستغرق العمل بها لتكون مجدية لمدة زمنية تتراوح من 3 إلى 5 سنوات، وفق قوله.

Back to top button