جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




بلغت نسبة المشاركة في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية الفرنسية 26,41% حتّى منتصف نهار اليوم الأحد، أيّ أقلّ بنقطتين تقريبا مقارنة بالوقت نفسه من الدورة الثانية للسباق الرئاسي عام 2017 (28,23%)، وفق ما أعلنت عنه وزارة الداخلية الفرنسية.

وقال الاعلامي في قناة ''فرانس 24'' توفيق مجيد في  تصريح اعلامي  إن نسبة التصويت حتى الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت تونس، كانت أعلى بنقطة مقارنة بالتوقيت ذاته في الدور الاول، لكن هذا لا يعني أن هناك اقبالا على مراكز الاقتراع، وفق تعبيره.

وأكّد أنّ نسبة كبيرة من الناخبين لم يصوتوا لا للرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون المنتمي لتيار الوسط ولا لمرشحة اليمين المتطرف مارين لوبان والأمر خطير، وفق قوله.

وكشف  أنّ نسبة التصويت في المنطقة التي حظي فيها المترشح لجان لوك ميلونشون بأعلى نسبة تصويت في الدور الاول، والتي أغلب سكانها من المغاربة، بلغت 15 بالمائة.

Back to top button