جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 بروكسل-

أعلن مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، الاثنين، أن المفاوضات بين القوى الكبرى وإيران لإحياء الاتفاق النووي لا تزال عالقة، إذ كشفت طهران عن عقبة جديدة بعد تخطي الاعتراضات الروسية. 

وقال بوريل أمام البرلمان الأوروبي، إن "خطة العمل الشاملة المشتركة، لم تصل إلى خواتيمها"، في إشارة إلى الاتفاق النووي الإيراني لعام 2015.

وأضاف: "سيكون من المعيب عدم التوصل إلى اتفاق ما عندما نكون قريبين جداً من ذلك. لكنني لا أستطيع أن أضمن أننا سنتوصل إلى اتفاق".

وأوضح بوريل للنواب الأوروبيين أنه "قبل أسبوعين بدا وكأننا على وشك التوصل إلى اتفاق. ثم جاءت العرقلة الروسية" بتعليق موافقتها على اتفاق بدا منجزاً، لأن موسكو كانت تبحث عن نفوذ مع الغرب في حربها ضد أوكرانيا.

وأفاد بأن روسيا تريد منع رفع العقوبات عن النفط الإيراني "لأنه في حال بدأت إيران بإنتاج النفط سيكون هناك مزيد من العرض في الأسواق، وهذا ليس في مصلحة موسكو".

وبدأت إيران في التراجع عن معظم التزاماتها بموجب الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018، وفرضها عقوبات جديدة خانقة على طهران.

Back to top button