جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



وصل مهرجان كان، أحد أبرز الأحداث السينمائية العالمية، إلى منتصف الطريق الإثنين، مع ترقب عرض فيلم سيرة ذاتية عن دونالد ترامب، وأحدث أعمال المخرج الشهير ديفيد كروننبرغ في عرضه العالمي الأول.


ويرى مراقبون أن فيلم «إميليا بيريز»، وهو عمل موسيقي استعراضي تدور أحداثه حول زعيم مخدرات يغيّر جنسه، هو الأوفر حظاً بين الأعمال المقدمة في المهرجان حتى الساعة للحصول على جائزة السعفة الذهبية، بعد عرض 11 من أصل 22 فيلماً مشاركاً في المسابقة، وفقاً لوكالة «فرانس برس».

كما تبدو ديمي مور منافسة جدية على جائزة أفضل ممثلة، بعد تقييمات إيجابية كثيرة حصدها «ذي سابستنس» The Substance، وهو فيلم رعب دموي للغاية يدور حول الضغوط التي تواجهها النساء للحفاظ على أجسامهنّ مع التقدم في السن. وبينما وصفت مجلة «ديدلاين» الفيل
Back to top button