جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



 في حمأة التوتر المتصاعد بين الصين وتايوان، وسط التهديدات الصينية التي لا تتوقف، اتهمت بكين الرئيس التايواني بدفع الجزيرة نحو الحرب.

فقد اعتبر وو تشيان المتحدث باسم وزارة الدفاع الصينية الويم الجمعة أن رئيس تايوان الجديد لاي تشينغ-تي يدفع الجزيرة التي تحظى بحكم ذاتي وتطالب بكين بالسيادة عليها، نحو "الحرب".

وقال في بيان "في كلّ مرة تستفزّنا الحركة الداعمة لاستقلال تايوان، سنذهب أبعد قليلاً في إجراءاتنا المضادة، حتّى تتحقق إعادة التوحيد الكامل للوطن الأم" في إشارة إلى الدعم الغربي لاسيما الأميركي لاستقلال الجزيرة الذي ترفضه الصين رفضا قاطعا وتعتبر تدخلاً سافراً في شؤونها الداخلية.

أتت تلك التصريحات فيما واصل الجيش الصيني اليوم الجمعة مناورات حربية لليوم الثاني على التوالي حول تايوان بما شمل تدريبات لاختبار القدرة على "الاستيلاء على السلطة" والسيطرة على مناطق رئيسية، في تدريبات قالت الصين إنها أطلقتها لمعاقبة لاي تشينغ-تي، بعد 3 أيام من توليه منصب الرئاسة.

فيما قال مسؤول أمني تايواني رفيع إن التدريبات شملت محاكاة لقصف سفن أجنبية أيضا. كما أضاف أن عدة قاذفات قنابل صينية نفذت محاكاة لهجمات على سفن أجنبية بالقرب من الطرف الشرقي لقناة باشي، التي تفصل تايوان عن الفلبين، ونفذت تدريبا على كيفية فرض "السيطرة الكاملة" على مناطق واقعة إلى الغرب من أول سلسلة من الجزر، وفق ما نقلت رويترز.

Back to top button