جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 لاقى أمر محكمة العدل الدولية إسرائيل بوقف هجومها العسكري في رفح جنوب قطاع غزة، اليوم الجمعة، ردود فعل غاضبة في إسرائيل.

حيث دعا وزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير، إلى "احتلال رفح". واعتبر أن "الرد الوحيد على القرار غير المهم الصادر عن المحكمة المعادية للسامية في لاهاي يجب أن يكون باحتلال رفح، وزيادة الضغط العسكري، وسحق حماس حتى تحقيق النصر الكامل في الحرب"، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية.

من جهته قال وزير المالية، بتسلئيل سموتريتش، إن إسرائيل لن تقبل حكم محكمة العدل الدولية.

كما رأى أن "مطالبة إسرائيل بوقف الحرب على حركة حماس بمثابة مطالبتها بأن تقرر الاختفاء من الوجود"، حسب ما أفادت رويترز.

"ملتزمة بمواصلة القتال"
من جانبه أعلن الوزير بحكومة الحرب، بيني غانتس، أن إسرائيل ستواصل حربها التي وصفها بـ"الضرورية" على حركة حماس من أجل إعادة الرهائن وضمان أمنها.

وأضاف في بيان أن "إسرائيل ملتزمة بمواصلة القتال لإعادة رهائنها وضمان الأمن لمواطنيها، أينما ووقتما كان ذلك ضرورياً، بما في ذلك في رفح"، على حد قوله.

كما أردف أن "إسرائيل ستعمل بما يتفق مع القانون الدولي مع ضمان أقصى قدر ممكن من الحماية للمدنيين".

Back to top button