جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


في ظل المخاوف من شن هجوم بري على المدينة المكتظة بالسكان، دعا الجيش الإسرائيلي الإثنين سكان مناطق في شرق رفح بأقصى جنوب غزة، إلى "الإخلاء الفوري" والتوجه نحو وسط القطاع.

وأفاد الجيش أنه "بناء على موافقة المستوى السياسي"، فهو "يدعو... السكان المدنيين القابعين تحت سيطرة حماس إلى الإجلاء المؤقت من الأحياء الشرقية لمنطقة رفح إلى المنطقة الإنسانية الموسعة" في المواصي.

من جهتها اعتبرت حركة حماس على لسان قيادي كبير أدلى بتصريح لرويترز أن أمر الإخلاء الإسرائيلي من رفح "تطور خطير وسيكون له تداعياته". وأضاف أن "الإدارة الأمريكية تتحمل المسؤولية إلى جانب الاحتلال عن هذا الإرهاب".

 ولفت الجيش الإسرائيلي إلى أنه قام بتوسعة "المنطقة الإنسانية في المواصي والتي تشمل مستشفيات ميدانية وخيما وكميات كبيرة من الأغذية والمياه والأدوية وغيرها من الإمدادات"، مؤكدا أنه يسمح بالتعاون مع أطراف دولية "بتوسيع رقعة المساعدات الإنسانية التي يتم إدخالها إلى القطاع".

وشدد متحدث باسم الجيش أن عملية الإخلاء هذه ستكون "محدودة النطاق".

وأوضح المتحدث خلال إيجاز للصحافيين عبر الإنترنت "هذا الصباح... بدأنا عملية محدودة النطاق لإخلاء مدنيين بشكل موقت من الجزء الشرقي من رفح"، مضيفا "هذه عملية محدودة النطاق".

Back to top button