جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث



ذ كر تقرير سري صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، اليوم الإثنين، أن إيران زادت مخزونها من اليورانيوم المخصب إلى مستويات قريبة من درجة صنع الأسلحة، وقال التقرير إن إيران تمتلك الآن 142.1 كجم من اليورانيوم المخصب بنسبة تصل إلى 60٪، بزيادة قدرها 20.6 كجم منذ التقرير الأخير في فبراير.

واليورانيوم المخصب بدرجة نقاء 60% لا يشكل سوى خطوة فنية قصيرة بعيداً عن مستويات صنع الأسلحة البالغة 90%، ولصنع سلاح نووي يجب أن تصل نسبة نقاء اليورانيوم المخصب إلى 90%بحسب «فرانس برس»

زادت إيران مخزونها من اليورانيوم المخصب في الأشهر الأخيرة، وكثفت برنامجها النووي، بحسب التقرير غير المعد للنشر للوكالة الدولية للطاقة الذرية. وبلغت المخزونات الإيرانية 6201.3 كيلوغراماً في 11 مايو مقارنة مع 5525.5 كيلوغراماً في فبراير، أي أكثر بثلاثين ضعفاً من الحد المسموح به بموجب الاتفاق الدولي المبرم العام 2015، علماً أن طهران تنفي سعيها إلى حيازة القنبلة النووي

وفي تقريرها، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أيضًا إن طهران لم تعِد النظر في قرار الوكالة الصادر في سبتمبر 2023 بمنع المفتشين النوويين الأكثر خبرة من مراقبة برنامجها النووي، لكنها أضافت أنها تتوقع من إيران «أن تفعل ذلك في سياق المشاورات الجارية بين الوكالة وإيران».

وقالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أيضًا إن مقتل الرئيس الإيراني ووزير الخارجية الإيراني في حادث تحطم طائرة هليكوبتر تسبب في توقف محادثات الوكالة الدولية للطاقة الذرية مع طهران بشأن تحسين التعاون.

وجاء في تقرير الوكالة أن إيران اقترحت في رسالة بتاريخ 21 مايو أن تستمر المناقشات المتعلقة بالتعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وإيران في طهران «في موعد مناسب يتم الاتفاق عليه بشكل متبادل».

وتصرّ إيران على أن برنامجها النووي سلمي، لكن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية حذر من أن طهران لديها ما يكفي من اليورانيوم المخصب لصنع «عدة» قنابل نووية إذا اختارت القيام بذلك.

Back to top button