جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالسعي لعرقلة جهود التوصل إلى هدنة في الحرب المدمرة في قطاع غزة، مما يثير الشكوك حول احتمال التوصل سريعا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأكدت حماس أنها تدرس مقترح الهدنة بروح إيجابية فيما قال عضو المكتب السياسي للحركة حسام بدران إن تصريحات نتانياهو عن مهاجمة رفح هدفها إفشال أي امكانية لعقد اتفاق.

وأضاف بدران أن نتانياهو «غير معني بالوصول إلى اتفاق... لذلك يقول كلاما في الاعلام لإفشال هذه الجهود المبذولة حاليا  بهدف التوصل إلى هدنة مدتها 40 يوما تترافق مع إطلاق سراح رهائن محتجزين في غزة وأسرى فلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

وقال بدران إن مفاوضي حماس يناقشون حاليا العرض داخليا ومع فصائل فلسطينية أخرى قبل العودة إلى القاهرة، حيث تجري المفاوضات عبر وسطاء (قطر ومصر والولايات المتحدة).

وأكد أن حماس التي تحكم غزة منذ عام 2007، متمسكة بمطالبها وأهمهما وقف نهائي لاطلاق النار وانسحاب كامل وشامل لقوات الاحتلال من قطاع غزة، وهو ما ترفضه إسرائيل.

Back to top button