جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


استعرض رئيس الجمهورية قيس سعيّد في اللقاء الذي جمعه، ظهر هذا اليوم الإثنين 29 أفريل 2024 بقصر قرطاج، بكمال الفقي، وزير الداخلية، الوضع الأمني العام بالبلاد وخاصة العمليات الأمنية المكثفة التي أمر بها رئيس الدولة في عدد من المدن والأحياء لفرض احترام القانون وتفكيك كل الشبكات الإجرامية التي تحاول فضلا على ارتكابها لأفعال يُجرمها القانون ترويع المواطنين وبثّ الفوضى في صفوفهم بكل الوسائل والطرق وفق بلاغ نشرته رئاسة الجمهورية.

وأثنى رئيس الجمهورية على المجهودات التي قامت بها قواتنا الداخلية التي تابع عملياتها منذ انطلاقها بعد الإعداد الجيد لها حتى صباح اليوم، مؤكدا على ضرورة البحث المعمّق وإحالة كل الملفات إلى القضاء وتحميل المسؤولية كاملة لكل الأطراف الظاهرة منها والخفية التي تقف وراء هذه المحاولات اليائسة للاعتداء على أمن الدولة والمجتمع.

وأكّد رئيس الجمهورية على أن الدولة التونسية لن تبقى مكتوفة الأيدي أمام كل من يحاول المساس بأمنها وبأمن المواطنين.

Back to top button