جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


وجّه الجناح العسكري لحركة حماس، اليوم الثلاثاء، اتّهاماته إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإفشال جهود الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين من غزة.

وقالت كتائب القسام في رسالة مقتضبة نشرتها عبر منصتها الرسمية على تليغرام، إنّه “بسبب مصالح نتنياهو السياسية، ما زال أبناؤكم في الأسر”.
وتُجرى حاليّا مفاوضات مكثّفة غير مباشرة ما بين حماس وإسرائيل بشأن التوصّل إلى صفقة، يتمّ بموجبها تنفيذ هدنة إنسانية تتيح المجال بإطلاق سراح عدد من الأسرى لدى حماس في غزة.
وكشفت مصادر مصرية أنّ المفاوضات ما بين حماس وإسرائيل تعطي “آمالا إيجابية” بشأن توصّل الطرفين إلى اتفاق قريبا، مشيرة إلى أنّ كلا الجانبين “أبديا مرونة في مطالبهما السابقة”.
ويقول مسؤولو حماس إنّ الحركة ما زالت تصر على مطالبها للتوصّل إلى صفقة مع إسرائيل بدءا من انسحاب “الجيش” الإسرائيلي من قطاع غزة، ووقف إطلاق النار والسماح بعودة النازحين وإنهاء الحصار وإعادة إعمار غزة.
فيما قالت مصادر إسرائيلية إنّ المفاوض الإسرائيلي خفّف من اشتراطاته وأبدى مرونة “نوعا ما” بشأن انسحاب “الجيش” الإسرائيلي من محور نتساريم الواصل ما بين شمال مدينة غزة وجنوبها.
ومنذ ستة أشهر يشنّ الاحتلال هجمات برية وجوية وبحرية على غزة، مخلّفا أكثر من 34 ألف شهيد وما يزيد عن 77 ألف مصاب، حسب وزارة الصحة الفلسطينية بغزة.
Back to top button