جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 كشف موقع “أكسيوس” أنّ رئيسة مجلس النواب الأمريكي السابقة نانسي بيلوسي، وقّعت على رسالة موجهة إلى الرئيس جو بايدن ووزير خارجيته أنتوني بلينكن تطالب بوقف عمليات نقل الأسلحة إلى إسرائيل.

وتضمنت الرسالة، التي أصدرها النواب مارك بوكان (ديمقراطي من ولاية ويسكونسن)، وجيم ماكغفرن (ديمقراطي من ماساشوستس)، وجان شاكوفسكي (ديمقراطي من إلينوي)، الجمعة، توقيع 37 نائبا ديمقراطيا، بمن فيهم بيلوسي.

ووفق موقع “أكسيوس” فإن انضمام بيلوسي إلى الموقعين على طلب كهذا، دلالة على أنها “قطيعة كبيرة مع إسرائيل من قبل مؤيد قديم وتسلط الضوء على الانقسامات المتزايدة بين الديمقراطيين وحكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”.

 وكتب المشرعون إلى بايدن وبلينكن: “في ضوء الضربة الأخيرة ضد عمال الإغاثة والأزمة الإنسانية المتفاقمة، نعتقد أنه من غير المبرر الموافقة على عمليات نقل الأسلحة هذه”.

 وعند سؤالها عن توقيعها على الرسالة، أشار مكتب بيلوسي إلى بيان أصدره في أعقاب الهجوم على عمال المطبخ المركزي العالمي، يدعو إسرائيل إلى السماح بدخول المزيد من المساعدات الإنسانية إلى غزة.

 وقالت: “يجب على حكومة إسرائيل أن تسمح بتدفق المساعدات المنقذة للحياة إلى الأسر البريئة في غزة، وأن تضمن المرور الآمن لأولئك الذين يوصلون المساعدات. فالجوع لا يمكن أن يكون سلاحا في الحرب”.

وتتضمن الرسالة، التي صدرت بعدما نشر الجيش الإسرائيلي النتائج الأولية لتحقيقاته في الهجوم، دعوة إلى إجراء تحقيق مستقل في الحادث.

Back to top button