جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



صرحت وزارة الداخلية في حكومة «الوحدة الوطنية الموقتة» إنها قررت غلق منفذ رأس الجدير الحدودي مع تونس فورا بعد تهجم مجموعات خارجة عن القانون على المنفذ، وذلك لإثارة الفوضى وإرباك العمل و أكدت أن تلك المجموعات أقدمت على هذا العمل بعد منع «تجاوزات» كان يراها من وصفتهم بـ«ضعاف النفوس» حقا مكتسبا، وفق بيان على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي اليوم الثلاثاء.

وأضافت أن هذا العمل الذي قامت به هذه المجموعات الخارجة عن القانون لن يسكت عنه، وستتخذ الإجراءات القانونية والعقوبات ضد الضالعين فيه.

وأضافت ان الأجهزة الأمنية التي كلفت بتأمين المنفذ كانت لمنع التهريب ومكافحة الجريمة والتجاوزات الأمنية التي تحصل لكي يسير العمل بالمنفذ بشكل انسيابي ودون عرقلة والرفع من معاناة المسافرين باعتباره منفذا حيويا يهم كل الليبيين، ولا يخضع لمجموعات أو مدن أو مناطق بعينها ولا بد من سيادة وفرض القانون.

ويذكر ان الوضع بالمعبر يتميز بهدوء حذر .

Back to top button