جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، إن الهجوم الإرهابي الذي طال أحد المسارح الكبرى في مدينة كروكوس موقعاً أكثر من 137 قتيلاً نفذه إسلاميون متطرفون.

كما قال خلال خلال اجتماع حكومي "روسيا تعرف من نفذ الهجوم الإرهابي على كروكوس، لكنها مهتمة بمعرفة من أمر به".

وقال الرئيس الروسي "من الأهمية بمكان الإجابة على السؤال المطروح حول السبب الذي دفع الإرهابيين، بعد ارتكاب جريمتهم، لمحاولة التوجّه إلى أوكرانيا، من كان ينتظرهم هناك؟".

وبين بوتين إن هجوم موسكو جزء من هجمات نظام كييف على روسيا. في حين تنفي كييف أي ضلوع لها في الهجوم.

وفي وقت سابق اليوم، أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن واشنطن تختلق الأعذار لكييف، وتحاول أن تتستر على نفسها وعلى نظام الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي بلصق التهمة بـ"داعش".

وقالت زاخاروفا في مقال نشر في صحيفة "كومسمولسكايا برافدا" الروسية، إن المهندسين السياسيين الأميركيين أوقعوا أنفسهم في ورطة باختلاق القصص حول حقيقة أن هجوم "كروكوس" الإرهابي نفذه تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأشارت زاخاروفا إلى أن عدة عوامل تشير بشكل مباشر وغير مباشر إلى تورط السلطات الأميركية الحالية في رعاية "الإرهاب الأوكراني".

جاء ذلك بعدما أعلنت المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض أدريان واتسون، أن أوكرانيا ليست متورطة في هجوم كروكوس الإرهابي، محملة تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية بالكامل.

فيما وصفت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيار تنظيم "داعش" بأنه "عدو إرهابي مشترك".

Back to top button