جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



احتشد عشرات المتظاهرين أمام قاعة الشهداء في مدينة مصراتة، مساء الثلاثاء، احتجاجًا على الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد، والتنديد بقرار فرض ضريبة على سعر بيع النقد الأجنبي.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بإسقاط الأجسام السياسية منتهية الولاية، وتخص بالذكر رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير. وردد المتظاهرون شعارات من بينها: «ليبيا ليبيا.. ارحل ارحل».

في وقت سابق الثلاثاء، وجه مصرف ليبيا المركزي المصارف بتنفيذ قرار رئيس مجلس النواب رقم 15 للعام 2024 بشأن فرض رسم على سعر صرف العملات الأجنبية بصفة موقتة.

والخميس الماضي أصدر رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، قرارًا بفرض رسم على سعر الصرف الرسمي للعملات الأجنبية بقيمة 27%، بناء على اقتراح محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير.

ولقي القرار ردود فعل فورية رافضة لخفض قيمة العملة، من بينهم نواب وخبراء، فيما قدم أكاديميون من جامعة بنغازي حلولا بديلة، من بينها ضخ المزيد من العملة الأجنبية في السوق الرسمية، وضبط الإنفاق العام من خلال ميزانية معتمدة وتشكيل لجنة سياسات للتنسيق بين السياسات الاقتصادية.

وتشهد ليبيا موجة غلاء خلال الفترة الأخيرة، مع أسعار السلع الأساسية بشكل قياسي وصلت في بعض السلع إلى الضعف، بحسب تجار جملة.

Back to top button