جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



ينتظر المشاهد العربي بفارغ الصبر عرض المسلسلات الرمضانية، للاستمتاع خلال شهر الصيام بما جادت به قريحة الفنانين من دراما تلفزيونية، ستسافر بهم في عوالم مختلفة. وستكون مواضيع الإرث، الخيانة، والصراع المرير مع القضايا الاجتماعية في قلب هذه الأعمال.

وإضافة إلى مسلسلات جديدة ستعرض للمرة الأولى، سيواصل المشاهد العربي رحلته مع مسلسلات نالت نجاحا واسعا في رمضان السابق، إذ قرر أصحابها الدخول في مغامرة الجزء الثاني، بل إن أحد المسلسلات التونسية التي جذبت الجمهور المحلي، سيعرض جزأه السادس.

مصر:

"عتبات البهجة" من إخراج مجدي أبو عميرة 

من المسلسلات التي ينتظرها الجمهور العربي العمل المصري "عتبات البهجة" للمخرج مجدي أبو عميرة. وهو عمل مقتبس عن رواية للكاتب إبراهيم عبد المجيد. ويشارك فيه نجوم كبار، لهم بصمتهم الخاصة في الدراما التلفزيونية خاصة كالفنان المخضرم يحيى الفخراني. وتدور أحداث المسلسل، الذي سيعرض على قناة "إم بي سي" حول الأجداد وعلاقتهم بأحفادهم.

"الحشاشين" من إخراج بيتر ميمي

يعد مسلسل "الحشاشين" من الأعمال التاريخية المصرية المهمة التي ينتظرها الكثير من المشاهدين على أحر من الجمر. وتدور أحداثه خلال القرن 11 حول زعيم الحشاشين "حسن الصباح"، وقيادته للفرقة التي اشتهرت بتنفيذ عمليات اغتيالات لشخصيات في تلك المرحلة. ويعرض العمل على "أولوي تي في"، منصة "ووتش إت" وقناة "دي إم سي".

"نعمة الأفوكاتو" من إخراج محمد سامي

من بين الأعمال التي تحدثت عنها الصحافة العربية بشكل مطول مسلسل "نعمة الأفوكاتو" للمخرج محمد سامي، الذي يثير في قالب درامي موضوع محامية شابة وطموحة تعمل على دعم زوجها الفاشل، لكن حياتها ستنقلب كليا إثر اكتشافها خيانته. ويعرض العمل على منصتي "ووتش إت" و"شاهد"، "إم بي سي دراما"، و"إم بي سي مصر".

مسلسل "الكبير أوي 8" للمخرج أحمد الجندي

يواصل مسلسل "الكبير أوي" نجاحه، إذ يعرض في جزئه الثامن بمحتوى جديد وبقالب كوميدي مختلف. ويعد من أجمل المسلسلات التي تعرض خلال شهر الصيام. ويعرض على "ووتش إت"، "أولوي تي في"، قناة "آ إر تي حكايات"، و"أو إن تي في".

إضافة إلى المسلسلات المذكورة، سيكون المشاهد المصري والعربي عامة مع مجموعة من الأعمال الأخرى، التي ستتيح له اكتشاف عوالم فنية مختلفة بعناوين متباينة ولمخرجين لهم صيتهم على الساحة الفنية العربية.

سوريا:

تخصصت المسلسلات السورية في العشر سنوات الأخيرة في الأحداث التاريخية، وتميزت بالحبكة الدرامية، ما شد المشاهدين في العالم العربي. نستعرض هنا البعض منها. 

مسلسل "التاج" من إخراج سامر البرقاوي 

تدور أحداث المسلسل في سنوات الخمسينيات من القرن الماضي أثناء الاحتلال الفرنسي لسوريا، بطلها ملاكم سوري يدعى "تاج" وهو شخص وطني، ويتعرض للكثير من الخسارات في حياته بسبب هذا الأمر. ويعرض المسلسل على "إم بي سي1" و"إم بي سي5" ومنصة "شاهد".

مسلسل "الصديقات" من إخراج محمد زهير رجب

يدور مسلسل "الصديقات – القطط" حول سيدة لها سلطة ونفوذ، تشغل سيدات كراقصات، وتقوم باستغلالهن لتنسج علاقات مع أصحاب النفوذ. والعمل من بطولة سوزان نجم الدين وآخرين. ويعرض المسلسل على قناة سوريا وسوريا دراما.

مسلسل "كسر عضم" من إخراج كنان موسى اسكندراني

يعود مسلسل "كسر عضم" إلى الشاشة بجزئه الثاني بعنوان "السراديب". وكتب موقع إرم العربي: "السؤال الذي طُرِح منذ الإعلان، العام الماضي، عن تصوير موسم جديد من العمل، وهو هل سيتابع هذا المسلسل بجزئه الثاني نجاح الجزء الأول خاصة بعد أن تغير اسم الكاتب والمخرج معا.

الجزء الأول كتبه علي معين صالح وأخرجته رشا شربتجي، بينما يتولى دفة الإخراج في "السراديب" كنان إسكندراني لنص حمل توقيع كل من الكاتبين رفعت الخطيب، وهلال الأحمد".

ويناقش المسلسل الأوضاع الاجتماعية التي تواجه السوريين. ويعرض على قناة أبو ظبي.

مسلسل "العربجي 2" من إخراج سيف الدين سبيعي

يستثمر المخرج سيف الدين سبيعي نجاح الجزء الأول من "العربجي"، ليطرح على المشاهدين تكملة لهذا العمل، سيعيشون في خضمها مراحل أخرى من قصة صراع عبدو العربجي مع المكائد التي تنصب له، ولن يغيب عن هذا الجزء ملح هذا العمل، أي قصة الحب الرومانسية التي تجمع عبدو مع شخصية "بدور".

Back to top button