جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أفادت وزارة الصناعة والمناجم والطاقة، في بلاغ، بأنّ تمّ فتح تحقيق للوقوف على ملابسات الحريق الذي اندلع على الساعة السادسة و20 دق صباحا بمستودع الغاز التابع للشركة الوطنية لتوزيع البترول “عجيل” بالمنطقة البترولية برادس.

وأشارت الوزارة إلى أنّه تمّت السيطرة عليه بفضل معاضدة جهود أعوان وإطارات الشركة الوطنية لتوزيع البترول “عجيل”، وتدخّل فوري ناجع من أعوان الحماية المدنية.

وأضافت أنّه تمّ نقل 25 من أعوان شركة “عجيل” الذين ساهموا في إخماد الحريق بمستشفى الحروق البليغة ببن عروس، منهم أربعة في قسم العناية المركزة وحسب المصادر الطبية يتماثلون للشفاء.

وللإشارة، فقد تحوّلت وزيرة الصناعة والمناجم فاطمة الثابت شبيوب رفقة وزير الصحة علي مرابط وكاتب الدولة المكلف بالانتقال الطاقي وائل شوشان إلى المستشفى للاطمئنان على صحة الحرجى  متمنين لهم الشفاء العاجل بحضور والي بن وعروس عز الدين شلبي.

وذكرت الوزارة في بلاغها، أنّه تمّ تقديم العناية اللازمة للمصابين وتوفير كلّ الظروف للإحاطة النفسية والطبية لهم لعائلاتهم.

وكان المتحدث باسم الحماية المدنية العميد معز تريعة، قد أفاد في تصريح لموزاييك، بوقوع تسرّب للغاز، في حدود الساعة السادسة من صباح اليوم الخميس، أثناء عملية تعبئة بمركز توزيع وتعبئة تابع لإحدى الشركات البترولية المنتصبة بالمنطقة الترولية برادس، وهو ما تسبّب في انفجار عدد من قوارير الغاز، مؤكدا أنّه تمّت السيطرة على الحريق.

وأوضح تريعة أنّه تمّ نقل 19 عاملا لهم حروق متفاوتة الخطورة من الدرجة الأولى والثانية، من مجموع 35 إصابة، إلى عدد من المستشفيات لتلقي العلاج، من بينهم 4 مصابين وُصفت حالتهم بالخطيرة، وقد تمّ نقلهم إلى مستشفى الحروق البليغة ببن عروس.

وأضاف تريعة أنّ هذا التسرّب انطلق من إحدى خطوط التعبئة الموجودة في هذا المركز، وهو ما أدّى إلى حريق ثمّ انفجار لعدد من قوارير الغاز، مؤكّدا أنّه تمّ تسخير 10 شاحنات إطفاء، وشاحنتي سلم، و8 سيارات إسعاف حماية مدنية، بالإضافة إلى 5 سيارات إسعاف صحة.

Back to top button