جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث





اتهمت إسرائيل اليوم الأحد  الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا بالتهوين من شأن المحرقة النازية (الهولوكوست) وإهانة اليهود بعد تشبيهه للحرب التي تشنها إسرائيل على حماس في غزة بالإبادة التي ارتكبها النازيون في الحرب العالمية الثانية.

وقال لولا للصحفيين الأحد في أديس أبابا، حيث حضر القمة السابعة والثلاثين للاتحاد الأفريقي،: "ما يحدث في قطاع غزة ليس حربًا، إنه إبادة". وأضاف: "ليست حرب جنود ضد جنود. إنها حرب بين جيش على درجة عالية من الاستعداد، ونساء وأطفال". وتابع دا سيلفا: "ما يحدث في قطاع غزة مع الشعب الفلسطيني لم يحدث في أي مرحلة أخرى في التاريخ. في الواقع، سبق أن حدث بالفعل حين قرر هتلر أن يقتل اليهود"، بحسب تعبيره.

وتعتبر هذه من أشدّ التصريحات التي أدلى بها الرئيس البرازيلي اليساري بشأن الحرب بين إسرائيل وحركة حماس منذ اندلاعها في السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وكان لولا قد وصف هجوم حماس في 7 تشرين الأول/ أكتوبر على إسرائيل بأنه عمل "إرهابي". لكن منذ ذلك الحين، ينتقد بشدّة الحملة العسكرية التي تشنها إسرائيل.

Back to top button