جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 حذّرت الوكالة الدولية للطاقة من انخفاض مخزونات النفط العالمية، رغم استمرار تباطؤ نمو الطلب العالمي عليه والذي يتوقع أن يبلغ مستويات قياسية جديدة في العام 2024.

قالت الوكالة الدولية للطاقة في تقريرها الشهري عن النفط: "تراجعت مخزونات النفط التي تمّ رصدها بحوالى 60 مليون برميل في جانفي، في ظلّ تراجع المخزونات على اليابسة إلى أدنى مستوياتها منذ العام 2016 على الأقل".

وارتفع المخزون العالمي في ديسمبر بمقدار 21,6 مليون برميل، بسبب زيادة مخزون النفط البحري الذي عوّض الانخفاض في المخزونات على اليابسة (- 39 مليون برميل)، على خلفية اضطرابات حركة النقل البحري في البحر الأسود.

وحذّرت الوكالة التي تتخذ في باريس مقرّاً، من أنّ "انخفاض مخزونات النفط... قد يحدّ من قدرة هذه الصناعة على الاستجابة للطلب غير المتوقّع أو لاضطرابات العرض".

وفي هذا السياق المحموم في الأسواق، قدّرت الوكالة الدولية للطاقة في الوقت ذاته أنّ "التباطؤ (في نمو الطلب على النفط) سيتسارع في العام 2024"، تحت تأثير الصعوبات الاقتصادية، ولكن أيضاً بسبب التقدّم في مجال الطاقة وارتفاع عدد السيارات الكهربائية في العالم.

ومن المتوقع أن يصل نمو الطلب العالمي على الذهب الأسود إلى متوسط 1,2 مليون برميل يومياً، "أو نصف الزيادة الحادّة في العام الماضي" (2,3 مليون برميل يومياً).

ومن المتوقع أن تمثل الصين والهند والبرازيل أكثر من ثلثي (78 في المئة) نمو الطلب العالمي على النفط في العام 2024 والذي يتوقع أن يصل إلى مستوى قياسي جديد يبلغ 103 ملايين برميل يومياً.

وبالنسبة إلى الوكالة الدولية للطاقة، فإنّ "مرحلة النمو التوسّعي في الطلب العالمي على النفط بعد الوباء وصلت إلى نهايتها إلى حدّ كبير".

Back to top button