جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


بحضور كل من المخرج أمير رمسيس والمنتجة شاهيناز العقاد والنجم التونسي ظافر العابدين، تمّ مساء أمس الخميس 8 فيفري، بقاعة الكوليزي بالعاصمة تونس، تقديم العرض ما قبل الأول للفيلم المصري “أنف وثلاث عيون”، المزمع طرحه للعموم في تونس والمغرب العربي، انطلاقا من 14 فيفري الجاري بمناسبة عيد الحب.

والفيلم معالجة سينمائية مُعاصرة لرواية الأديب المصري الراحل إحسان عبدالقدوس، والتي تمّ تقديمها في فيلم سينمائي عام 1972 بالعنوان ذاته.

والنسخة الجديدة من الفيلم أتت عن رؤية دراميّة وسيناريو وحوار وائل حمدي، وإخراج أمير رمسيس، وانطلقت العروض الأولى للفيلم في مصر منذ أسبوع.

الأحداث حول الدكتور “هاشم” جراح التجميل، الشهير، والذي انتصفت أربعينيات عمره دون القدرة على الالتزام بعلاقة عاطفيّة لمدة طويلة.

وعلى مرّ السنوات اقترب جدّا من فتاتين، لكنّه وجد ما يكفيه من أسباب للابتعاد عنهما، أما الآن فهو غير قادر على مقاومة الفتاة الثالثة “روبا”، رغم أنّها تصغره بـ 25 عاما.”أنف وثلاث عيون” من بطولة ظافر العابدين وصبا مبارك، بالإضافة إلى عدد من النجوم مثل سلمى أبو ضيف وجيهان الشماشرجي وصدقي صخر وسلوى محمد علي ونبيل ماهر، مع ظهور خاصّ للنجمة دينا الشربيني ضيفة شرف الفيلم.

وعبر ظافر العابدين بطل الفيلم على هامش العرض عن سعادته بحضور العرض ما قبل الأول للفيلم في تونس أمام الجمهور التونسي.وأكد أن هناك اختلافات واضحة للفيلم مقارنة بالنسخة الأصلية التي قام ببطولتها الفنان المصري الراحل محمود ياسين.

وأوضح أن الاختلاف يكمن في طريقة التناول للواقع والمجتمع بين النسختين، نظرا إلى أن الزمان والمكان مختلفين تماماً.

Back to top button