جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



قال المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إنّ الجيش الإسرائيلي يصعد من تنفيذ جرائم القتل العمد والإعدام خارج نطاق القانون والقضاء بحق مدنيين فلسطينيين من خلال الاستهداف المباشر بالقنص وإطلاق النار من طائرات مسيرة في مختلف مناطق قطاع غزة، في إطار جريمة الإبادة الجماعية المستمرة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وذكر المرصد الأورومتوسطي، أنّ إسرائيل مستمرة في قتل الفلسطينيين على نحو واسع، من خلال القصف الجوي والمدفعي على المناطق السكنية وتصعيد وتيرة تنفيذ عمليات القتل والإعدام غير القانونية، بما يصل إلى حد ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، كجرائم قائمة بحد ذاتها، وفقًا لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.

وأبرز الأورومتوسطي أنّ عمليات القتل والإعدام والقنص التي يرتكبها جيش الاحتلال يستهدف فيها بشكل أساسي المدنيين الآمنين في مراكز الإيواء والمستشفيات والشوارع والمناطق السكنية المأهولة.

ومن بين تلك الحوادث، قتل الجيش الاسرائيلي المواطن الفلسطيني جهاد محمد الدردساوي (49 عامًا)، من حي التركمان في منطقة الشجاعية شرق غزة، بإطلاق نار من طائرة "كواد كابتر" (Quadcopter) المسيّرة الإسرائيلية في الرابع فيفري الجاري. وفي حينه، أظهر الفحص الأولي لجثة "الدردساوي" تعرّضه لعدّة فتحات في جسده، على الأقلّ أربعة في الظهر وواحدة في الفخذ بفعل استهدافه بإطلاق نار مباشر.

Back to top button