جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


اعتبر وزير الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عماد الطرابلسي، اليوم الأربعاء، أنّ ما يحدث من انفلاتات أمنية هدفه إثارة الفتنة بين أبناء الشعب.

وقال الطرابلسي في مؤتمر صحفي: “المجتمع الدولي يريد خراب ليبيا”، مضيفا: “لا ندافع عن أحد بل ندافع عن البلاد فقط، ولا نريد أحدا يتولى الحكومة فنحن اختصاصنا الأمن فقط”.

وأشار إلى أن 7 حكومات وعدت بالانتخابات دون الوصول إليها، مؤكدا أن ذلك يُعتبر السبب الرئيسي لانعدام الأمن”، لافتا إلى أنّ الليبيين كلهم يريدون الانتخابات.

وأكد أن “الكثير من الناس والمجرمين استغلوا الانقسام السياسي للهروب من القضاء والإفلات من جرائمهم”، مضيفا أنه “لا ينبغي أن يؤثر أي خلاف سياسي في أمن الليبيين، لأن هذا الأمر لا يمكن أن يستمر مطلقًا”.

قال وزير الداخلية بحكومة الدبيبة، إنّه سيجرى إخلاء العاصمة طرابلس من كل التشكيلات المسلحة، وذلك في أعقاب مقتل 10 أشخاص في ظروف غامضة في منطقة أبوسليم، بطرابلس.

وأوضح الطرابلسي أنّه لن يكون هناك وجود لأجهزة “الردع ودعم الاستقرار واللواء 444 والأمن العام والشرطة القضائية داخل  العاصمة”، وأن نهاية شهر رمضان هي أقصى موعد لإخلاء العاصمة من هذه الأجهزة وكل التشكيلات المسلحة الأخرى.

وأشار إلى تكليف فريق تحقيق بشأن “جريمة مشروع الهضبة”، مبينا أن البحث الجنائي باشر أخذ البصمات وبعض المقتنيات في واقعة القتل في أبوسليم، مضيفا أنه جرى توثيق مقتل 10 أشخاص في الجريمة.

Back to top button