جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



وسط الأجواء الضبابية التي خيمت على اجتماعات القاهرة بشأن اتفاق تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس، ووقف إطلاق النار في قطاع غزة، أفادت مصادر مطلعة" بأن الحركة رفضت عرضاً إسرائيلياً لإطلاق سراح 1500 أسير، مقابل كل المحتجزين لديها.

وقالت المصادر، اليوم الخميس، إن حماس رفضت عرضاً إسرائيلياً بوقف النار لـ3 أشهر وخروج قادتها من غزة

كما أضافت أن الحركة تصر على وقف الحرب وانسحاب الجيش الإسرائيلي من غزة.

كذلك أردفت أن حماس تصر على إطلاق سراح كل الأسرى الفلسطينيين وبقاء الحركة في غزة.

فيما لفتت إلى أن مصر وقطر تحاولان الضغط للتوصل لوقف للنار خلال 10 أيام.

يشار إلى أنه بوقت سابق قال رئيس المكتب السياسي لحماس، إسماعيل هنية، إن أي اتفاق يجب أن يضمن وقف إطلاق النار، وانسحاب الجيش الإسرائيلي من كامل غزة.

وأضاف في بيان مقتضب صدر، اليوم، أن أي اتفاق يجب أن يتضمن أيضاً إنجاز صفقة تبادل "جدية"، وفق وصفه.أتت تلك التصريحات بعد انتهاء الاجتماع الرباعي في العاصمة المصرية، الثلاثاء، من دون أي انفراجة منتظرة للمضي قدماً في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى والمحتجزين بين حماس وإسرائيل، على الرغم من الثقل الذي وضعته كل من الولايات المتحدة ومصر وقطر في سبيل إحراز تقدم بهذا الملف.

Back to top button