جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث




 اعلن الناطق باسم الحكومة العراقية باسم العوادي، اليوم السبت، مقتل 16 شخصا على الأقل وإصابة 25، بينهم مدنيون بالضربات الجوية الأميركية، التي استهدفت أراضيه قرب الحدود مع سورية، وخلفت أيضا أضرارا بالمباني السكنية.

وقال العوادي، في بيان على حسابه بموقع «إكس»، إن «هذه الضربة العدوانية ستضع الأمن في العراق والمنطقة على حافة الهاوية»، مضيفا «عمد الجانب الأميركي (...) إلى التدليس وتزييف الحقائق، عبر الإعلان عن تنسيق مُسبق لارتكاب هذا العدوان، وهو ادعاء كاذب يستهدف تضليل الرأي العام الدولي، والتنصل عن المسؤولية القانونية لهذه الجريمة المرفوضة وفقاً لجميع السنن والشرائع الدولية».

ولفت إلى أن الإدارة الأميركية أقدمت على ارتكاب «عدوان جديد» على سيادة العراق، مشيرا إلى تعرض مواقع تواجد قوات أمنية، في منطقتي عكاشات والقائم، فضلاً عن الأماكن المدنية المجاورة، إلى قصف من عدة طائرات أمريكية.

وجدد العوادي رفض العراق أن تكون أراضيه «ساحة لتصفية الحسابات»، مضيفا «أرض بلدنا وسيادته ليس المكان المناسب لإرسال الرسائل واستعراض القوة بين المتخاصمين».

Back to top button