جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


علقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على "الوثيقة السرية" التي نشرتها صحيفة "بيلد" بشأن استعدادات ألمانيا لـ "صدام عسكري محتمل بين (الناتو) وروسيا".

جاء ذلك في منشور لزاخاروفا بقناتها الرسمية على تطبيق "تليغرام"، حيث كتبت: "قرأت (الخطة السرية) الألمانية التي تسربت إلى مكتب معلومات (بيلد).

لا أستبعد أن يكون الجزء التحليلي من الخطة قد وفرته للجيش الألماني وزارة الخارجية الألمانية بقيادة (أنالينا) بيربوك".

وكانت صحيفة "بيلد" الألمانية، في إشارة إلى "وثيقة سرية" للجيش الألماني، قد أعلنت عن استعدادات لمواجهة محتملة بين حلف "الناتو" وروسيا، والتي يمكن أن تحدث، بحسب سيناريو وزارة الدفاع في البلاد، عام 2025.

وتؤكد الوثيقة أن القائد الأعلى لحلف "الناتو" سيصدر أمرا في "يوم محدد" بنقل 300 ألف جندي إلى الجبهة الشرقية، بما في ذلك 30 ألف جندي من الجيش الألماني.

في الوقت نفسه، يزعم أن تصعيد الصراع قد يبدأ في وقت مبكر من صيف عام 2024، عندما تهزم أوكرانيا بسبب عدم كفاية المساعدات من الغرب، والهجوم واسع النطاق من جانب روسيا، دون أن تتطرق الوثيقة إلى نتائج هذه المواجهة.

ويثير الغرب بانتظام حالة من الهستيريا بين مواطني بلدانه، ويحذر من حرب وشيكة مزعومة مع روسيا، فيما تشير وسائل الإعلام والخبراء في أوروبا الغربية إلى النجاحات التي حققها الجيش الروسي في أوكرانيا، ويتنبؤون بأن روسيا في المستقبل "سوف تطلق لغزو العالم كله". ومع ذلك، صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرارا وتكرارا بأنه لا يوجد شيء من هذا القبيل ضمن الخطط الروسية، لكن البلاد مستعدة لأي هجمات من قبل "الناتو".

وكان الرئيس الروسي قد أشار، يوليو الماضي، خلال القمة الروسية الإفريقية، إلى أنه ينبغي حل جميع المشكلات من خلال المفاوضات، لكن "الناتو" وأوكرانيا يرفضان ذلك، بما في ذلك القضايا الأمنية، مضيفا أن روسيا لا يمكنها أن تفرض ضرورة التفاوض على أحد.

Back to top button