جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


أعلن الاحتلال الإسرائيلي مسؤوليته عن اغتيال القيادي بوحدة الرضوان في حزب الله اللبناني وسام طويل في جنوب لبنان أمس الاثنين 08 جانفي 2024.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي الجديد يسرائيل كاتس في لقاء مع القناة الـ14 الإسرائيلية إن ذلك جزء من الحرب، وإن هدف تل أبيب هو إرجاع الأمان لشمال وجنوب إسرائيل، حسب قوله. 

وأردف كاتس: "نحن نجعل حزب الله يدفع أثمانا، ونعمل على إبعاده عن الحدود أكثر فأكثر بشكل عملي، وهذا يمكن أن ينتهي بضغوط دولية شديدة بالمناسبة على إيران، للضغط بدورها على حزب الله، لأنها تدرك الثمن، إذ يمكن أن يتطور هذا غدا إلى حرب شاملة".

وتابع المتحدث متوجها بالتهديد لحزب الله، أنه في حال تطورت الحرب، سيتلقى ضربة أقوى 50 مرة مما حدث في حرب لبنان الثانية عام 2006.

وكان حزب الله أعلن -أمس الاثنين- مقتل القيادي الميداني البارز وسام طويل بغارة إسرائيلية استهدفت سيارة جنوب لبنان، ليصبح القيادي السادس من وحدة الرضوان التابعة للحزب الذي يتم اغتياله منذ بداية الحرب على غزة.

Back to top button