جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



هدّد وزير الدفاع في حكومة أنصار الله “الحوثيين” في اليمن، محمد العاطفي، بأنّ احتمالات التصعيد مفتوحة، ردّا على أيّ عمل عسكري محتمل قد يستهدف العاصمة صنعاء أو مناطق سيطرة حكومته، من جانب واشنطن وحلفائها، مضيفا أنّ “مدى الأسلحة الاستراتيجية التي تمتلكها القوات اليمنية أبعد ممّا هو متوقّع”، وفق تعبيره.

وأكّد العاطفي في تصريح إعلامي، أنّه “لا خطوط حمراء أمام صنعاء، وأنّ كل الاحتمالات مفتوحة”، مشدّدا على استمرار استهداف السفن المتوجّهة إلى الأراضي المحتلة في البحر الأحمر.
ونقلت وكالة “سبأ” للأنباء عن العاطفي: “أسلحتنا الاستراتيجية الرادعة ومداها يصل إلى أبعد ممّا يتوقّعه الأعداء، ولا خطوط حمراء أمامنا”.
وأوضح  أنّ كل السفن التي تعبر البحر الأحمر ستكون آمنة وستحظى بالحماية، عدا التي حدّدتها القوات المسلّحة اليمنية على لسان متحدّثها الرسمي”، في إشارة إلى السفن التابعة لكيان الاحتلال أو الدول التي تتعامل معه تجاريا.
وشدّد على أنّ “اليمن يمسك وبكل جدارة بحقّه في الإطلالة الجيوستراتيجية على مضيق باب المندب وخليج عدن وجنوب البحر الأحمر وعلى البحر العربي”.
وأكّد  أنّ “على العالم كلّه أن يحترم السيادة اليمنية ويقرّ بحرية القرار السيادي اليمني واستقلاله في بحاره ومنافذه”.
يشار إلى أنّ واشنطن قد أعلنت في وقت سابق، عن تشكيل تحالف بحري عسكري دولي لحماية حرية الملاحة في البحر الأحمر، ردّا على قيام جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن باستهداف السفن المتّجهة إلى فلسطين المحتلة، دعما للشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
Back to top button