جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 


قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت 2 ديسمبر، إنه “ينتظر من محكمة العدل الدولية التحرك لينال مرتكبو جرائم الإبادة الجماعية وجزّارو غزة، وفي مقدمتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، العقاب اللازم”.


واعتبر أردوغان أنّ فرصة تحقيق السلام في غزة بعد الهدنة الإنسانية، ضاعت في الوقت الحالي بسبب نهج الاحتلال المتشدد.

وأضاف الرئيس التركي للصحفيين في طريق عودته من الإمارات، أنّه لم يفقد الأمل في السلام الدائم هناك، مضيفا أنه لا يمكن استبعاد حركة حماس من أي حل محتمل للصراع.
وتابع أردوغان: “مجازر حكومة نتنياهو في غزة دخلت التاريخ بوصفها وصمة عار”، مؤكدا أن “هذه الوصمة لطخت أيضا جباه الدول الداعمة له دون قيود وشروط”.
وبشأن عدوان الاحتلال على غزة، قال إنّ “ما نراه عمل إرهابي ضخم، وإرهاب دولة، لا يمكننا أن نبقى صامتين إزاء إرهاب الدولة هذا”، مضيفا أن “حكام إسرائيل، الذين طالما روجوا لأنفسهم ضحايا إبادة جماعية، تحولوا إلى قتلة، مثل قتلة أجدادهم”، حسب وصفه.

وقال أردوغان: “ما زلت عند رأيي، لا يمكنني إطلاقا أن أعتبر حماس تنظيما إرهابيا مهما قال الآخرون”، مؤكدا أن “فرصة السلام في صراع غزة ضاعت حاليا”.
وصباح الجمعة، انتهت الهدنة المعلنة بين الاحتلال والمقاومة الفلسطينية والتي استمرت لسبعة أيام،  تخللها إطلاق سراح المئات من المحتجزين والأسرى بين الطرفين.
Back to top button