جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث


 

اعتبر مدير مؤسسة “امرود كنسلتنغ” للبحوث واستطلاعات الرأي، نبيل بالعم، اليوم الاثنين 25 ديسمبر، أنّ ضعف المشاركة في الانتخابات المحلية مردّه “غياب الحوار السياسي”.

 وشدّد بالعم في تصريح اعلامي على أنّ المواطن هو المسؤول الأوّل عن نسبة الإقبال والمشاركة في الانتخابات.
وأوضح أنّ “المواطن يعاني الإحباط منذ 10 سنوات من ناحية النتائج والإنجازات في البلاد وهو ما أدّى إلى عزوفه عن الإدلاء بصوته في الانتخابات”.
كما اعتبر أنّ “تواتر الانتخابات في فترة قصيرة ساهم في نفور المواطن التونسي من الشأن السياسي بشكل عام”.

واشار  أنّ تصويت 11.66% فقط من الذين يحق لهم الاقتراع يعد نسبة ضعيفة، لافتا إلى أنّ تكلفة الانتخابات باهظة بعد أن بلغت 50 مليون دينار.
واكد إلى وجود نقص في العملية الاتّصالية بشأن الانتخابات، التي قال إنّه يجب أن تكون مُنظّمة على أكمل وجه من الناحية اللّوجيستية.
Back to top button