جريدة الكترونيةاخبارية دولية تتناول الأخبار والأحداث

إعلان الرئيسية

أبرز الأحداث

 



وصل قائد قوات الدعم السريع السودانية محمد حمدان دقلو المعروف باسم “حميدتي”، الخميس 28 ديسمبر، إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وكان في استقبال حميدتي بمطار بولي الدولي وزير الخارجية الإثيوبي ديميكي ميكونين، وفق وكالة الأنباء الإثيوبية.
وتظهر الصور التي نشرها دقلو ووزارة الخارجية الإثيوبية مشاهد لاستقباله في المطار، حيث كان يرتدي بزة مدنية.
وتعدّ هذه الزيارة الخارجية هي الثانية لقائد قوات الدعم السريع منذ اندلاع الحرب بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في 15 أفريل الماضي.
وقال دقلو عبر حسابه بمنصة إكس: “وصلت صباح اليوم (الخميس) إلى أديس أبابا عاصمة جمهورية إثيوبيا الشقيقة وسط كرم شعب إثيوبيا وحفاوته، حيث كان في استقبالنا نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية”.
وأضاف: “أجريت مباحثات مع نائب رئيس الوزراء ديميكي ميكونن”.
وأعرب دقلو عن تشرّفه بزيارة إثيوبيا قائلا: “ظلت على الدوام إلى جانب شعبنا مساندةً وداعمة لأمنه واستقراره”.
وتندرج زيارة حميدتي ضمن جولة إفريقية تشمل كينيا وجنوب السودان، وذلك بعد تأجيل لقائه بقائد الجيش عبدالفتاح البرهان في جيبوتي.
وكان حميدتي قد التقى، الأربعاء، الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، حيث بحثا تطوّرات الأوضاع في السودان وجهود وقف الحرب.
ووفقا لما نشرته الصفحة الرسمية لهيئة الإذاعة الأوغندية على منصة “أكس”، فقد ناقش موسيفيتي مع حميدتي جهود وقف الحرب الحالية المستمرة في السودان منذ 9 أشهر بين الجيش وقوات الدعم السريع.
وقال الرئيس الأوغندي عبر حسابه الرسمي بمنصة “إكس”: “رحّبت بالفريق محمد حمدان دقلو النائب السابق لرئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، وخلال لقائنا أطلعني على الوضع الحالي في السودان”.
Back to top button